منتديات ألوان سعيدة للثقافة والابداع




 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولمجلة ألوان سعيدة

شاطر | 
 

 مـــن اشعــــار ردينــة الفيـــلالــــــــــي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة اللوتس
عضو جديد
عضو جديد


وسام :
انثى
عدد الرسائل : 47
العمر : 43
السٌّمعَة : 6
نقاط : 103
تاريخ التسجيل : 12/03/2009

مُساهمةموضوع: مـــن اشعــــار ردينــة الفيـــلالــــــــــي   الأحد يناير 03, 2010 12:59 am

أود بان اعرفكم عن الشاعرة ردينة مصطفى الفلالي هي شاعرة لليبية ربما فاقت بموهبتها الشعرية الرائعة وثقافتها الجميلة ماقام به والدها السياسي المحنك على مدى ثلاثة عقود حتى استقر به المقام كرئيس لللّجنة الاستشارية المغاربية
صدر لردينة ديوان مطبوع وقرص مُدمج يحملان باكورة انتاجها الشعري المعنون بخطوات أنثى
يمتاز شعرها بعاطفة متقدة ورومانسية مُغرِقة وتراكيب سهلة وخيال خصب .. تأثرت بمدرسة نزار القباني كثيرا وحُقَّ لها أن تتأثر بتلك القامة العظيمة .ولقد اخترت لكم بعض من قصائدها ....

[تراتيل المساء ]
[حبيبتــي رشيقــةٌ شفاهك حين سكنت فمــي
لكنها بقيت صاعقة تركض في دمي

تلك اللمسة النسائية على مبسمي
كرريها حبيبتي كرريها فلن تندمي
كرريها حبيبتي وتقدمي

ماكرةُ الهمسات أنتِ جرئةُ اللمسات
تستفزينني وتختبئين خلف العبارات

صرحي ولو بالنظرات
كل شيء يجذبني سُمرةُ عينيك
ياعشوائية الشامات
آه لو عرفتِ كم يتعذب الليل ليلد النجمات
آه لو عرفتِ كم يحترق التغم في شجن النايات

لعرفتِ عذابي الذي تخطى كل العذابات
في حب امرأة تمد يدها وحبها آخر المستحيلات

أحدثك حبيبتي وروحي تصلبت فيها التنهدات
أحدثك مستسلماً لاثائراً يحترف النضالات

فأي ثورة على شفتيك تنتهي بالانهزامات
وأي أشعار وصفت عينيك انتحرت فيها الكلمات

وأي رجل كان بين يديك رفع بيض الرايات
سأرمي اسلحتي وأصرخ عبر المحيطات

أصرخ ملءَ حنجرتي الأنوثة أمُّ الفتوحات
لأن في عينيها البداية وعلى شفتيها النهايات
]--------------------------------------------------------------------------------

بطاقتي الشخصية

انتزع مني بطاقتي الشخصية
ليتأكد أني عربية

وبدأ يفتش حقيبتي وكأني أحمل
قنبلة ذرية

وقف يتأملني بصمت سمراء وملامحي ثورية
فتعجبت لمطلبه وسؤاله عن الهوية

كيف لم يعرف من عيوني أني عربيه
أم أنه فضل أن أكون أعجمية

لأدخل بلاده دون إبراز الهوية
وطال انتظاري وكأني لست في بلاد عربية

أخبرته أن عروبتي لا تحتاج لبطاقة شخصية
فلم انتظر على هذه الحدود الوهمية

وتذكرت مديح جدي لأيام الجاهلية
عندما كان العربي يجوب المدن العربية
لا يحمل معه سوى زاده ولغته العربية

وبدأ يسألني عن أسمي جنسيتي
وسر زيارتي الفجائية

فأجبته أن اسمي وحدة
جنسيتي عربية سر زيارتي تاريخية

سألني عن مهنتي وإن كان لي سوابق جنائية
فأجبته أني إنسانة عادية
لكني كنت شاهدا على اغتيال القومية

سأل عن يوم ميلادي وفي أي سنة هجرية
فأجبته أني ولدت يوم ولدت البشرية

سألني إن كنت أحمل أي أمراض وبائية
فأجبته أني أصبت بذبحة صدرية
عندما سألني ابني عن معنى الوحدة العربية

فسألني أي ديانة أتبع الإسلام أم المسيحية
فأجبته بأني أعبد ربي بكل الأديان السماوية

فأعاد لي أوراقي حقيبتي وبطاقتي الشخصية
وقال عودي من حيث أتيت
فبلادي لا تستقبل الحرية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنا والمطر

على نافذتي سمعتُ نقر المطرِ
يهمسني مولاتي حان وقت السهر
إنزعي عنك ملابس الضجر
الشوق يناديك والريح تصارع الشجر
وذاك الشارع الماطرمن الوحدة سئم وانتحر
شيء يحتلني يستدعي من الأعماق جنون البشر
كل شيء حولي يستطعم العشق يتلذذ بالسهر
الليل يقبّل القمر ,الريح تغازل الشجر
الشمس تصادق السحر
وأنا ... أنا أبحث خلف الأثر
عن رجل سرقه مني القدر
ويحاً لذاك النقر اللعين
الذي ذكرني بشفتيك لحظة الحنين
مزق جروحاً كادت تخيطها السنين
وقفت بجوار نافذتي وقفة المساكين
أحسدها لأن المطر أوفى من المحبين
إقتربت وفي عيني نظرة الحاسدين
فالمطر يحبها حباً لم يعرفه المغرمون
حباً ربانياً لم تكتبه الدواوين
يحاورها بنعومة الياسمين
ينساب عليها بهمس الخاشعين
حبيبي طفلتك باتت ملامح باكية
تجوب الأزقة الشاتية
تلبس كل شيء لكنها عارية
تبحث بين السفن الراسية
عن رجل له عيون عاتية
يسرق العمر بقبلة دافئة
يُبحر بي إلى جزيرة نائية
حبيبي لِمَ تركتني أركض خلف الأمطار
لِمَ لم نكمل معاً دربنا والمشوار
فيه جنون عِشقٌ طربٌ وجعٌ وأشعار
نقراتك على جسدي تحمل شيئاً من الأسرار
كتلك التي تحملها رائحة الأزهار
أو تلك التي يحملها الحب حين ينهار
شيءٌ يشبه نضال الأحرار كحوار النافذة والأمطار
أجمل ما فيها أنها ستبقى على جسدي نوراً ونار
أمواجاً في ليلة عشقِ تحطمت في وجه الأحجار
سأذكرها إن رأيتك تمزق النص وتستبدل الأدوار
وأدفنها إن احتجَّ الجمهور وصفقت الأقدار

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقتربي أكثر

إقتربي...إقتربي...إقتربي أكثر
اليومَ من شفتيكِ سأثأر
أعلنت الحرب مولاتي وأقسم لن أخسر
سأناضل من أجل الموجِ الأسمر
أقطفُ طيبَ الكرز الأحمر
وإن واجهتني أناملك أقبلها
ودون الخمر من عينيك أسكر
عربيةٌ أنتِ والعربيةُ من الطهر أطهر
أما أنا شاعرٌ مبعثرٌ في صحراء العمر
سقاه حبك فأزهر
هيا تقدمي أكثر ...أكثر
فقد أمضيت العمر على أعتاب قلبك أسهر
ماأجمل عينيك حين يغفو فيهما المساء
تصبحين في لحظة أميرة النساء
أقف أمامك وقفة الأطفال الأشقياء
فأنت حبيبتي ,دائي, والدواء
كل شيء فيك يصرخ أنك حواء
في عينيك لؤم الثعالب طهر الأنبياء
لسعة شفتيك مزيج من الثورة والحياء
طفلتي وصفك لابدء فيه لاانتهاء
أيا امرأة تنطق على لسانها ملائكة السماء
أيا امرأة أضاءت في الروح عواطف ظلماء
كوتني بنارها وقالت من الكي يأتي الشفاء
أدخلتني جنتها فكنت في الحب أول الشهداء
قبلتني فانتظرت المزيد منها فقالت
لانملك في الحب كل ما نشاء
يا فتى كن قنوعاً فالقناعة كنز الضعفاء

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أثمني بان تنال اعجبكم ................. تحياتي لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعيدة
المديرة
المديرة


انثى
عدد الرسائل : 877
العمر : 34
الموقع : www.lixow.com/Fati_SAIDA
العمل/الترفيه : الرسم ,تصميم الأزياء
المزاج : ثماااااااام
السٌّمعَة : 9
نقاط : 1914
تاريخ التسجيل : 18/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: مـــن اشعــــار ردينــة الفيـــلالــــــــــي   الأحد يناير 03, 2010 3:55 am

قصائد تحمل في طياتها رقة المشاعر وعدب المعاني
تسلمي على مشاركتنا بها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alwansaida.ahlamontada.net
 
مـــن اشعــــار ردينــة الفيـــلالــــــــــي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ألوان سعيدة للثقافة والابداع  :: فئة الابداع :: الشعر والخواطر-
انتقل الى: